+33-1-70-98-61-18
رسوم الهاتف المحلي سارية
ar /

By continuing to navigate our website, you accept that cookies may be installed in order to allow us to suggest services and offers based on your interests, analyze traffic to our website and to personalize ad content.

Breakfast

لا يوجد شيء نحبه أكثر من طقوسنا الصغيرة التي نبدأ بها يومنا. إلا أن بعض الطقوس تكون راسخة بشدة في ثقافة البلد.

Breakfast

الإفطار الفرنسي

غالبًا ما يتكون الإفطار في فرنسا من الأصناف التالية: شرائح من الخبز (الباغيت؛ الخبز الفرنسي بالطبع) مدهون بالزبدة والمربى، وشاي وقهوة، وكل ذلك مزود بعصير الفاكهة المميز. البرتقال أو التفاح أو الجريب فروت، أيِّ ما يناسبك. إلا أنه لا يكون إفطارًا فرنسيًّا بدون أحد المعجنات العالمية الشهيرة التالية. الكرواسون، أو البتي بان (أو الشوكلتنس، كما هو معروف في الجنوب)، وفطائر البف المحشوة بالتفاح، والبريوش، وغيرها من الحلوى الرائعة التي تجعل الإفطار في فرنسا لحظة متعة حقيقية.
والجدير بالذكر أن فطور الصباح أو كما يُطلق عليه " لو بوتي دوجيني" هو مصطلح كان يُستخدم منذ القرن التاسع عشر، ولا يزال من الطقوس الصباحية للفرنسيين حتى يومنا هذا. وفي حين أن بعض الفرنسيين يفضلون تناول الطعام أثناء تنقلهم على الطريق، يسعد آخرون بتناول وجبة الإفطار على شرفة المقهى. فلا شيء يضاهي متعة بدء اليوم باسترخاء تام. وقد ترسخت وجبة الإفطار الفرنسية النموذجية لعدة سنوات في ثقافة فنون الطهي الفرنسية.

Breakfast
Brazilian breakfast

الإفطار البرازيلي، مزيج لطيف من الحلو والمالح

تُرى كيف يبدو الإفطار البرازيلي النموذجي؟ من الواضح أنه لا غنى فيه عن القهوة التي تُعد أغلى وارداتها من الخارج. تُقدم القهوة الغنية مع اللبن أو الكثير من السكر، كما أن هناك بدائل متعددة. ويُقدم مع القهوة الخبز الفرنسي أو الباغيت (ويطلق عليه هناك pão francês) مع الزبدة ولحم الخنزير، أو المرتديلا أو حتى جبن الماعز. أتود بديلًا آخر عن الخبز الفرنسي؟ البديل هو Pão de queijo (أو خبز الكاسافا المعتمد على النشا مع الجبن) أو الجرانولا مع الزبادي. ولا ينبغي ألا يكون للفاكهة دور في الإفطار الصباحي مع البابايا أو المانجو أو البطيخ. ومن ريو إلى ساو باولو عن طريق سلفادور دي باهيا، يمكنك تذوق هذه الفاكهة حسب الموسم وذوقك في الطعام بالطبع.

وجبة الظهيرة تغزو العالم

هل تعلم؟ تجمع وجبة الظهيرة بين الإفطار والغداء، وهي لها جذورها في الدول الأنجلو ساكسونية. وفي السنوات الأخيرة، أصبحت هذه الوجبة واحدة من التقاليد المحببة جدًّا في أيام الآحاد في جميع أنحاء العالم. وسواءٌ أكنت في أمستردام أم نيويورك أم بانكوك، فلسوف يمكنك العثور على مطعم يقدم لك وجبة الظهيرة. وبصفة عامة، تتكون هذه الوجبة من الفطائر المتبلة والسلاطات والبان كيك واللحم المقدد والسجق والجبن والمعجنات والمشروبات الساخنة وعصائر الفاكهة. وعلى أية حال، سوف تشبع هذه الوجبة رغبة الأفراد نحو تناول الأطعمة المحلاة أو المالحة. وأنت ماذا عنك؟ مالح أم حلو؟

Brunch
العائلة والمرح